|

21 ذو القعدة 1445 هـ

مسابقة السيرة النبوية | استمع في دقيقة وربع إلى: " الشرك الأصغر" للدكتور/ صالح بن مقبل العصيمي التميمي | يمكنكم الأن إرسال أسئلتكم وسيجيب عليها فضيلة الشيخ الدكتور صالح العصيمي

يصاب الناس بأمراض متعددة، يحتاجون معها إلى بعض الأجهزة والعقاقير الطبية، فيعيشون في حيرة لاحتياجهم إليها عند صومهم، فمنهم من يمتنع عن تعاطيها خشية إفساد صيامه، ومنهم من يتعاطاها مع إفطاره، وسأتطرق لبعضها:

1 ـ البخاخات: لا تعد من المفطرات؛ لأن المتبقي منها في الفم لا يصل بحال إلى مستوى المتبقي في الفم من بقايا المضمضة. 

2 – غاز الأكسجين لا يعد مفطرا لعدم احتوائه على مواد غذائية ومعظمه يذهب إلى الجهاز التنفسي، فهو كمن تنفس الهواء الطبيعي.

3 – قطرات العين والأنف والأذن، لا تعد مفطرات وما يتبقى منها في الفم أقل مما يتبقى من أثر المضمضة.

4 – الحقن الطبية (الإبر) أنواع:

أ- إن كانت علاجية فلا تُفطر، سواء كانت عضلية أو جلدية، كإبر مرضى السكري، أو المضادات الحيوية.

ب – الوريدية، والشرجية: إن كانتا علاجية فلا تفطر، وإن كانتا غذائية فهي مفطرة كالأكل والشرب.

 

6- التحاميل: عن طريق فرج المرأة، أو دبرها، ودبر الرجل، لتخفيف الآلام وخفض درجة الحرارة، لا تعد مفطرة لأنها ليست بأكل ولا شرب.

7 – الغسولات:

أ- الأذن: كقطرتها، إلا إذا زالت الطبلة وكانت كمية المياه كبيرة فتفطر، لأن وصولها إلى المعدة متحقق.

ب- الغسول المهبلي لفرج المرأة: ليس مفطرا، لعدم وجود منفذ بين جهازها التناسلي وجوفها.

ج – غسل المثانة: بإدخال مادة تساعد على وضوح الأشعة، هذه لا تعد مفطرة لعدم وجود منفذ بين مسالك البول والجهاز الهضمي.

د – غسل الكلى: إما عن طريق الكلية الصناعية أو الغشاء البروتوني لتنقية الدم من الشوائب ثم يعاد إلى الجسم، ولا يخلو إدخاله عادة من مواد غذائية كسكر الجلوكوز ، فيعد مفطرا.

 

8- الأقراص: التي توضع تحت اللسان لعلاج الأزمات القلبية فيحملها الدم إلى القلب، فلا تعد مفطرة، لأنها ليست طعاماً ولا شراباً، ولا تصل إلى الجوف.

9- المناظير الطبية:

أ – منظار البطن: يستخدم لاستئصال المرارة أو الزائدة أو تشخيص بعض الأمراض، أو أخذ عينا، أو سحب بويضات، فلا يعد مفطرا لأنه لا يصل إلى المعدة ، وليس بأكل ولا شرب.

ب – المنظار الشرجي : عن طريق فتحة الشرج لا يعد مفطرا.

ج – إدخال القسطرة أو المنظار: عن طريق ذكر الرجل لعلاج المثانة: لا يعد من المفطرات.

د – أصبع الفحص الطبي: لا يعد مفطراً.

هـ – منظار المعدة، وهو إدخال جهاز طبي عن طريق الفم إلى المعدة، للتصوير، أو استخراج عينة، أو فحص قرحة المعدة، وغيرها فهذا فيه تفصيل:

  • إن كان الجهاز قد وضع فيه عند إدخاله ما يسهل الدخول كزيت أو غيره فلا شك أنه مفطر.
  • إن كان الجهاز دخل بليونته ومرونته فقط، فالراجح عدم التفطير.

 

10 – التحاليل الطبية: بأخذ عينات من الدم: لا تعد مفطرة.

11 – الدهانات، والمراهم واللاصقات العلاجية : لا تعد من المفطرات.

12 – التخدير: عن طريق غاز يستنشقه المريض أو إبر في اللثة، أو صينية : فهذه لا تعد مفطرات، وكذلك التخدير عن طريق العضل، إلا إذا صاحبته مواد مغذية، وهذا نادر الحدوث، وإذا كان التخدير يفقده الوعي طوال النهار فإنه يفطر على الأرجح.

والله أعلم، ولنا لقاء

 

قاله وكتبه:أبوعبد الإله الدكتور/صَالحُ بْنُ مُقبِلٍ العُصَيْمِيَّ التَّمِيمِيِّ

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

والمشرف العام على موقع الشيخ صالح بن مقبل العصيمي التميمي

تويتر، وفيس بوك DrsalehAlosaimi@

الرياض - ص.ب: 120969 - الرمز: 11689

فاكس وهاتف: 012414080

البريد الإلكتروني: s555549291@gmail.com