|

17 ذو القعدة 1445 هـ

مسابقة السيرة النبوية | استمع في دقيقة وربع إلى: " الشرك الأصغر" للدكتور/ صالح بن مقبل العصيمي التميمي | يمكنكم الأن إرسال أسئلتكم وسيجيب عليها فضيلة الشيخ الدكتور صالح العصيمي

الأكثر زيارةً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعلم انه انتشر في بعض بلاد المسلمين دعاء الانبياء والصالحين من دون الله، وتلبس به بعض جهلة المسلمين، ونعلم الاحاديث التي تنها عن تكفير المسلمين، وعندما نتكلم مع هؤلاء الجهلة فيقولون انهم يقولون يا علي اي يا علي ادع الله ان يستجيب لنا فانت صالح ، وانهم لا يؤمنون بان الاولياء هم المتحكمون في الكون على الرغم من وجود بعض الفئات التي تؤمن بذلك ولا خلاف في كفر من يعتقد ان الاولياء شركاء في الله في التحكم في الكون وفي شرك من يذبح لغير الله، عموما ، بما انني اجد اي اثر عن الصحابة او التابعين او حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم يخبر بحصول الشرك لهذه الامة بل الاحاديث تتحدث عن انه من سياتي من يكفر جاره ويرميه بالشرك، واما الشرك الوارد في الاحاديث فهو الشرك الخفي ان صحة الاحاديث عنه ، نعم هنالك احاديث عن النهي عن اتخاذ القبور مساجد وغيرها، لكن لم اقف على نص يخبر بأن هنالك من سيدعوا غير الله وسيكون مشركا في هذه الامة لم اجد ، مع وجود النهي عن تكفير المسلمين وعن وجود الخوارج،لذلك بسبب الخوف من تكفير المسلمين، فهل اذا اعتقدت ان دعاء غير الله محرم ولا يجوز لكن بدون اعتقاد بشرك او بكفر ما يقوم به هؤلاء عند القبور من دعاء لغير الله بسبب ادعائهم انهم يعنون ان يقوم صاحب القبر بالدعاء لهم، فسؤالي هل انا اثم؟ خاصة ان هذه الامور حصلت بعد الثلاث القرون الاولى لذلك يصعب ان اتهم جماعات كبيرة بالشرك، فسؤالي هل ان اعتقدت هذا الاعتقاد بعدم شركهم ولكن حرمة ما يقومون به، هل اعتبر مشركا. افيدونا افادكم الله