|

19 ذو الحجة 1445 هـ

مسابقة السيرة النبوية | استمع في دقيقة وربع إلى: " الشرك الأصغر" للدكتور/ صالح بن مقبل العصيمي التميمي | يمكنكم الأن إرسال أسئلتكم وسيجيب عليها فضيلة الشيخ الدكتور صالح العصيمي

الأكثر زيارةً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كان لدينا اخ مريض بمتلازمة الداون و يبلغ من العمر ١٣ سنه و لايستطيع المشي او الكلام فاخوتي من يحملونه من مكان لمكان ، في يوم العيد خرجنا لصلاة العيد و إفطار العيد و كنا منقسمين في سيارتين سيارة يقودها ابي وبها امي و انا و اختي و أهل ابي و سيارة يقودها عمي و بها كل إخوتي عند العوده للمنزل خرجنا كلنا من السيارة و نحنا نعتقد انه مثل كل مره سيخرجون اخي و يحملونه معهم و لكنهم خرجوا و اقفل عمي سيارته و اخي بالداخل نائم و كان ذلك بعد الساعة ٨ ص و الجو حار ، فلم بتذكره أحد ابدا و مع سهرنا من الليلة الماضيه نمنا كلنا و في العصر عند عودتهم من المسجد احتاجو للسيارة و ذهبوا لها و وجدو اخي بداخلها قد مات، سأل عمي شيخًا في الحرم هل يعتبر عليه شيء قال لا و اسأل اللجنة الدائمة للافتى ثم سأل شيخ اخر فاجاب والدي انه من طرف كفى اي لايوجد مسؤول مخصص لاخي من وجد هو من يهتم به و امي قالت انها لم تتكلم في ذلك الوقت مع حزنها على اخي ، و بعد ٣ أسابيع تزوج عمي لان والديه سيعودنا الى بلدهما و هو لم يتزوج بعد ، و امي حزنت ان اخي مات منذ أسابيع و هو يذهب و يتزوج و قالت ان عمي قتل اخي قتل غير عمد فالسيارة سيارته و هو من اقفل الباب و لم يتفقد بعده و انه مثل سائق الباص اذا اقفل على طالب في الباص و لم يتفقد قبل الاقفال و ان عليه صيام شهرين و ديه و انها سألت شيخين و افتوى بذلك فحصل خلاف في الاسرة كبير و امي قالت انها تريد حقها و يحكم بين خلافنا القاضي و ابي قال لها ان الامر إذا ارتفع للمحكمه فهي طالق و ان هذا اخوه و ليس عليه شيء و لم يقتل خطأ ، و امي تقول ان هذا أمر الله و انهم يمنعونها حتى من المحكمه ، و انا قلت لهم انه الافضل لننهي الخلاف و لا نجعل للشيطان مدخل للاسرة بعد سنين و ليطمأن قلب كل أحد و يعمل بما عليه ان وجد، و ان امي او ابي يحق لهما الذهاب للمحكمه حتى لو قتل احدهما ابنه بغير عمد ليعرف كل واحد ماعليه شرعا و لا يلزم من ذلك الطلاق و تفرق الاسرة ، ف افتونا جزاكم الله خيرا هل عمي عليه شي ، و هل يحق لابي شرعا تهديد أمي بالطلاق اذا رفعت الأمر للمحكمه .